شئون البحث العلمي والدراسات العليا تكرم الباحث الفلسطيني المتميز د. جلال تنيرة

ضمن فعاليات افتتاح أسبوع البحث العلمي الثاني

في ختام فعاليات افتتاح أسبوع العلمي الثاني قامت شئون البحث العلمي والدارسات العليا بعرض مرئي قصير يشرح قصة نجاح الباحث الفلسطيني د. جلال تنيرة الذي تميز بأبحاثه واكتشافاته في مجال الجينات المتعلقة بمرض السكري ومن الجدير بالذكر أن د. تنيرة المولود في مدينة خانيونس في فلسطين العام 1973 كان قد أنهي دراسته الجامعة الأولى في الأردن ثم انتهى من دراسة الماجستير والدكتوراه من جامعة لوند بالسويد. ساهم اكتشافه لخمسة جينات جديدة في مجال مرض السكرى ونشر أبحاثه في مجلات شهيرة بفوزه بجائزة وجائزة أفضل عالم شاب في إسكندنافيا في علوم مرض السكري.

وتم تقديم درع التكريم بحضور كل من أ.د. عادل عوض الله رئيس الجامعة ونائبه لشئون البحث العلمي والدراسات العليا أ.د. عبد الرؤوف المناعمة والوكيل المساعد لشئون التعليم العالي بوزارة التربية والتعليم د. أيمن اليازوري. وتسلم الدرع والد ووالدة الباحث نيابة عنه. ويأتي هذا التكريم والتقدير في إطار إبراز الكفاءات البحثية الفلسطينية

تقلد د. جلال تنيرة العديد من المناصب خلال مسيرته العلمية لعل أبرزها أستاذاً مساعدا وباحثاً في كلية الطب، جامعة لوند، قسم الغدد الصماء والسكري، السويد وهو عضو الهيئة الإدارية لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا في السويد وفرنسا وأيضا عضو هيئة تحرير لمجلتين علميتين.