ندوة بقسم التاريخ والأثار حول نقود فلسطينية قديماً وحديثاً

عقد قسم التاريخ والأثار بكلية الآداب بالجامعة ندوة بعنوان: “نقود فلسطين في الماضي والحاضر”، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية، بحضور  كل من :الدكتور إبراهيم أبو شبيكة – رئيس قسم التاريخ والأثار, والأستاذ محمود الزرد-المختص في النقود القديمة, والأستاذ إبراهيم الشرفا- الباحث في التاريخ، ولفيف من المختصين والمهتمين ،وجمع من الطلبة.

وأوضح أبو شبيكة  أهمية علم الأثار في تناول النقود العثمانية وضرورة بذل كل الجهود الممكنة للتعرف على هذا العلم مؤكدا أن هذا العلم يحتاج للصبر وتحمل المشاق.

وبدوره, تحدث الزرد عن النقود وخص بالذكر النقود العثمانية، منها: البارة, والغرش,و الزلطة، التي يستخدمها الناس في ألفاظهم إلى يومنا هذا عندما يقولون “لا أملك ولا بارة ” وأن الغرش أعربه العرب قرشاً، وهو نسبة إلى الملك غرشليد, موضحاً أن الزلطة الهولندية حتى الآن عمله هولندية.

وأكد الزرد أنه تم العثور على كنز عام 2015بحي الشجاعية شرقي مدينة غزة, منوهاً إلى أن نقود هذا الكنز ترجع إلى أصل عثماني.

وختم إبراهيم خليل حديثه متناولاً اهتمام الفلسطينيين بالعملة الفلسطينية , ومقاطعتهم بوضع اسم “إسرائيل” على العملة , وهذا يدل على حبهم لفلسطين.

وجرى تنظيم الندوة ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي الثاني الذي تنظمه شؤون البحث العلمي والدراسات العليا في الجامعة الإسلامية بغزة في المدة من22 نيسان/إبريل و حتى 26نيسا ن/إبريل.