ما مدى وجود استخدامات سلمية للطاقة النووية ؟

نظم قسم الفيزياء بكلية العلوم اليوم في قاعة المؤتمرات في مبنى اللحيدان في الجامعة الإسلامية بغزة , جلسة علمية بعنوان: “الطاقة النووية و التطبيقات السلمية “, تحدث فيها الدكتور ماهر الغصين, الأستاذ المشارك في قسم الفيزياء في الجامعة الإسلامية .

و قد ابتدأ الدكتور ماهر الغصين حديثه قائلاً:”إن لدى الناس اعتقاد أن الطاقة النووية تستخدم فقط في الحروب و المناكفات الدولية و تشكل ضرراً على البيئة , بينما في الحقيقة أن لها استخدامات كثيرة: طبية, وزراعية, وصناعية.

و أشار الغصين إلى استخدامات  الطاقة النووية , إذ تم استخدامها عام 1954 في تسيير السفن الحربية,و توليد الكهرباء , وتحلية  مياه البحر , وكمصادر مُشعة تستخدم للعلاج و القضاء على أمراض السرطان .

وأشار الدكتور الغصين إلى أن الطاقة النووية تعد بديلاً عن النفط و الغاز , و قد كان استخدامها حلماً كبديل عن النفط قبل 1940,إلا أنه قد تحقق عند اكتشاف المفاعل النووي .

وأفاد الدكتور الغصين أن أهم مصادر الطاقة النووية : الانشطار النووي ,– الناتج عن انشطار نواة إلى نصفين متساويين –  و الإندماج النووي- ناتج عن دمج نواتين خفيفتين و يكون الاندماج النووي في الشمس – , و 16 % من الطاقة المستخدمة في العالم طاقة نووية , أما بالنسبة لتاريخ  بداية اكتشاف الطاقة النووية كانت في عام 1917 حيث تم اكتشاف الانشطار النووي .

و أوضح الدكتور ماهر الغصين أن وكالة الفضاء العالمية “ناسا” عام1960   قد استخدمت المواد المُشعة  في حفظ الطعام المأخوذ مع رواد الفضاء في رحلتهم إلى الفضاء من البكتيريا  فترة أطول .